لو هربت من السعودية و أنت عليك قروض فهل ستسبب لك مشاكل؟

الثقافة العامة المرتبطة بمواضيع اللجوء
صورة العضو الشخصية

كاتب الموضوع
admin
Site Admin
مشاركات في هذا الموضوع: 1
مشاركات: 5185
اشترك في: منذ 5 سنوات
كسبت: Locked
المكان: ألمانيا
تلقّى لايكات: 786 مرة
الجنس:
اتصال:

لو هربت من السعودية و أنت عليك قروض فهل ستسبب لك مشاكل؟

1#

مشاركة بواسطة admin » منذ 11 شهور

كثير من اللاجئين يسألونني: هل القروض ممكن أن تسبب لي مشاكل لو طلبت اللجوء؟


أولا، لم نسمع عن أي أحد من اللاجئين الذين نعرفهم واجه مشاكل بسبب القروض.

ثانيا، سمعنا من مصادر غير مباشرة عن لاجئين أخذوا قروض بمبالغ تزيد عن مليون ريال ثم طلبوا اللجوء و لم يواجهوا أي مشكلة.

ثالثا، هل يحق لك أن تطلب ملجأ و معونات من بلد اللجوء و أنت تملك قرضا بمبلغ يمكن أن يغطي تكاليف معيشتك؟ نظريا، ربما يحق لك أن تطلب ملجأ و معونات مالية لأن القرض ليس جزءا من ثروتك بل هو دين عليك. لكن عمليا، لن تتفهم بلدان اللجوء هذه النقطة بسهولة حيث أنهم في البداية سوف يتصرفون كأن هذا المال مالك أنت ثم عليك أن تثبت لهم أنه قرض ستسدده ثم ربما ستحتاج لمحامي لحل الخلاف.

رابعا، هل يحق لي أن أخفي القرض عن بلد اللجوء؟ إذا لم تطلب ملجأ و معونات مالية من بلد اللجوء، فلا دخل لهم في ثروتك. إما إذا طلبت ملجأ و معونات مالية، فنظريا القرض ليس مالك فأنت ربما لست ملزما بإخبار بلد اللجوء عنه. لكن عمليا لو أخفيته و اكتشفوا ذلك فسوف تدخل في دوامة حيث سيتصرفون كأنه مالك ثم عليك أن تثبت لهم أنه قرض و أنك تنوي تسديده و ربما تحتاج لمحامي لحل الخلاف.

خامسا، هل يؤثر القرض على حقي في اللجوء؟ القروض لا علاقة لها بحقك في اللجوء. حقك في اللجوء يعتمد على: هل تستطيع العودة لبلدك بدون مجابهة خطر أو اضطهاد ظالم؟

سادسا، هل ممكن أن أواجه مشاكل قانونية بسبب القرض؟ من يأخذ قرضا بنية تسديده لكنه بعد ذلك يضطر للهروب من بلده لطلب اللجوء في بلد آخر، فهو لم يرتكب أي جريمة. لكن أنت ربما تريد أن تسأل: هل حدث أن ثبت على أي لاجئ سعودي أنه أخذ قرضا بنية الهروب بالقرض أي أنه طلب اللجوء ثم ثبت عليه أنه أخذ القرض بنية الهروب؟ لم نسمع عن أي سعودي ثبت عليه ذلك.

سابعا، هل ممكن أن أضطر لتسديد القرض؟ الجهة التي أقرضتك يحق لها أن تلاحقك في أي مكان في العالم و تطالبك بتسديد القرض. لكن أغلب المقترضين يقترضون من جهات حكومية، فلا نتصور أن الحكومة السعودية ستجرؤ على ملاحقتك في بلد اللجوء لكي تسترد قرضا بمبلغ يكون مليون ريال أو مليونين فهو مبلغ تافه بالنسبة للحكومة السعودية. تخيل أن تقف الحكومة السعودية أمام محكمة غربية لتقول هذا اللاجئ الهارب من بطشي أخذ قرضا بمبلغ مليون ريال!

ثامنا، ما هو مصير الذين أخذوا قروضا ثم طلبوا اللجوء؟ لم نسمع أنهم واجهوا أي مشكلة بل العكس كلما ارتفع مبلغ القرض كلما ازدادات سعادتهم حسبما سمعنا. فمبلغ مليون ريال يشتري لك منزل صغير و سيارة في بلد اللجوء.

تاسعا، يعني هل ممكن أن أواجه مشكلة في بلد اللجوء بسبب القرض؟ لم نسمع عن حدوث ذلك بين اللاجئين الذين نعرفهم، فإذا واجهت مشكلة فأنت غير محظوظ. لا أحد يستطيع أن يستبعد كل الاحتمالات.

عاشرا، كيف أنقل القرض إلى بلد اللجوء؟ راجع قسم نقل الثروة:

viewforum.php?f=102



الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زوار