أنواع الناشطين الحقوقيين

الثقافة العامة المرتبطة بمواضيع اللجوء
صورة العضو الشخصية

كاتب الموضوع
admin
Site Admin
مشاركات في هذا الموضوع: 2
مشاركات: 4887
اشترك في: منذ 3 سنوات
كسبت: Locked
المكان: ألمانيا
تلقّى لايكات: 793 مرة
الجنس:
اتصال:

أنواع الناشطين الحقوقيين

1#

مشاركة بواسطة admin » منذ 1 سنة

سأحاول هنا أن أصنف أنواع الناشطين السعوديين مستعينا بخبرتي في مجال مساعدة اللاجئين. مع ملاحظة أن الناشط السعودي يمكن أن ينتمي لأكثر من فئة في نفس الوقت.

1- الناشط الكيوت: هو الذي يعامل الجميع بلطف. لا يريد أن يخسر أحدا. و إذا اشترك في مساعدة أحد اللاجئين، فإنه لا يعاتبه على شيء و لا يلومه على أخطائه و لا يتذمر من حماقاته أو مكائده. كل هذا يبدو جميلا حتى أنك الآن تحاول أن تعثر على الفرق بين الناشط الكيوت و الملائكة كما يظهرون في أفلام هوليوود. لكن للأسف، الناشط الكيوت يهرب بسرعة و يترك الميدان بمجرد أن يلامس أول الصعوبات. فهو يتحمل أخطاء اللاجئين و حتى مكائدهم المتعمدة، لأنه عندما دخل مجال النشاط الحقوقي ترك الباب خلفه مفتوحا بشكل متعمد ليغادر لأتفه الأسباب. كذلك لاحظتُ أن الناشط الكيوت يمتاز بأنه عندما تكون له مصالح في اتجاه معين يصبح الأكثر جرأة على الطلب من اللاجئ أن ينفذ ما يحقق مصالحه بعد أن يصور الأمر كأنه في مصلحة اللاجئ.

2- الناشط الاستعراضي: هو الذي يحصر كل نشاطه في حدود التغريدات التي يكتبها أو المقاطع التي يبثها أو المقابلات التي يظهر فيها أو البيانات التي يصدرها. فليس له نشاط وراء ذلك، إلا بأقل قدر ممكن يتطلبه الظهور بمظهر البطل. قد تجده مغردا، أو فلوقر (ينشر مقاطع فيديو)، أو عضوا في منظمة حقوقية، أو محللا يظهر في أكبر المحطات العربية. لكنه وراء ذلك الظهور لا يقوم بأي نشاط حقيقي إلا بما يلزم لزيادة ظهوره و تلميع صورته. خطورة هذا الناشط أنه لا يتورع عن إيهامك بأنه البطل المنقذ و يعطيك الوعود و الآمال، ثم في أول اختبار يختفي و لا يرد على اتصالاتك.

3- الناشط المحروم: فهذا الناشط غالبا ما يكون شابا سعوديا وصل إلى بلد اللجوء و عجز عن إقامة صداقات مع فتيات بلد اللجوء. فتجده يتحول إلى ناشط يستهدف على نحو خاص الفتيات السعوديات على أمل أن يروي عطشه العاطفي. لكن يمكننا أيضا أن نضم إلى هذه الفئة الكثير جدا من الفتيات السعوديات اللاتي يدخلن عالم النشاط الحقوقي بهدف تكوين صداقات أو خصوصا جلب لاجئات سعوديات إلى مدينتهن لتأليف صداقة أبدية تنسيهن مرارة الغربة و شقاء العزلة. هذا النوع من الناشطين يندفع في العلاقات و يسبب لنفسه المشاكل أحيانا. فهو لا يتأنى في التقرب من اللاجئين السعوديين في مدينته بل يهرع لمنحهم ثقته كي يكسب ودهم، لينصدم فيما بعد بأمراضهم النفسية أو عمالتهم للحكومة السعودية. و يتنوع الناشط المحروم كثيرا، فالبعض يصرح بشفافية بأنه دخل النشاط الحقوقي لهذا السبب و البعض الآخر يقدم نفسه على أنه المعارض السياسي المغوار ثم ما أن يجمع ما يكفيه من أصدقاء في مدينته يغير رقم تلفونه و ينسحب من النشاط الحقوقي.

4- الناشط المسترزق: هو الذي يحسب المكسب و الخسارة المادية من كل نشاط يقوم به. فهو لا يتحرك إلا في أطر المنافع الواضحة بالأرقام. فتجده تارة ينسحب و تارة يبرز ثم عندما تفتش عن المسببات تكتشف أنه يتحرك بمقدار يكافئ توقعاته للمكاسب المادية من النشاط الحقوقي. هذا النوع، على عكس ما تظن، يبدو في الحديث معه طيبا خلوقا للغاية و قد يكون فعلا كذلك. لكنه يستنزف مجهودات الناشطين الآخرين لأنهم لا يدرون عن دوافعه الحقيقية فكلما شاركوه في مشروع لا مكسب مادي من ورائه وجدوه يتعذر بأعذار ذات ألوان متضاربة. فإذا أردت أن تفهمه بشكل أفضل عليك أن تغوص في شخصيته خلف طبقة الأطماع و تحلل طبقة الأخلاق، لأن بعضهم رغم أهدافه المادية فإنه يتحرك وفق الأصول و البعض الآخر مستعد أن يبيعك.

5- الناشط المزيف: هذا الناشط يدخل المجال الحقوقي لأنه يريد أن يحصل على اللجوء عبر الادعاء بأنه ترك الإسلام أو الادعاء بأنه معارض أو الادعاء بأنه سوف يساعد الآخرين. هو قد يكون مسلما أو ممن يحملون ما أسميها "العقيدة المائعة" حيث هو مسلم مع المسلمين و ملحد مع الملحدين. السيناريو يتنوع، فأحيانا يحصل على 5 تهديدات بالقتل فيصورها و يحذف حسابه و يطلب اللجوء على أساس أنه مهدد. و أحيانا يستجيب لإغراءات أهله بالمال فينقلب حسابه إلى إسلامي بعد يوم واحد من إعلانه، حتى لو كان حسابه قبل ذلك إلحاديا لعدة سنوات. و غالبا ما يقوم بحذف حسابه أو جعله خاصا أو تحويله إلى إسلامي بعد المقابلة أو بعد الحصول على اللجوء أو بعد ظنه أنه قدم ما يكفيه من أدلة تضمن له اللجوء. و إذا حذف حسابه فإنه عادةً يتلذذ بإثارة اللغط بين جمهوره الذين يحسبون أنه معتقل أو ميت أو أن حسابه مخترق، بل إن بعض الناشطين المزيفين ينشر تغريدات على حسابه تقول أن الحساب تم اختراقه دون مراعاة لأبسط مبادئ الأخلاق التي تفرض عليه ألا يثير البلبلة بهذه الطريقة. و هو أيضا في بعض الأحيان يجلب لنفسه المتاعب فيتعرض لرفض اللجوء أو لمشاكل مع الأشخاص الذين ساندوه ثم انقلب عليهم ليرضي المسلمين. كثيرا ما يتضح أن هذا النوع من الناشطين يحمل اضطرابات نفسية تتفاوت في شدتها. في بعض الأحيان يكون ملحدا أو علمانيا على تويتر و مسلما على إنستاغرام أو سنابشات. بعضهم يتحفني بسؤاله "أيهم أفضل للجوء، التحول للإلحاد أم التحول للمسيحية؟" و فعلا يتحول بعضهم للمسيحية في بلد اللجوء و يزور الكنيسة بانتظام، لكني لا أعلم ماذا سيفعل في المستقبل بعدما يستغني عنهم. هذا النوع من الناشطين يُسمى إعلانُه عن ترك الإسلام "إعلان تكتيكي".

6- الناشط المصطنع: يشبه الناشط المزيف سوى أنه أقرب للصدق في إعلانه. فهو ملحد أو مسيحي بصدق، أو على الأقل يظن نفسه صادقا. هو يقدم نفسه للجمهور كناشط سيدافع عن حق التعبير و الحريات الدينية و حقوق المرأة و الطفل و الحيوان و يدخل في قضايا المضطهدات السعوديات ليطالب بحقوقهن و يطالب بإيقاف حرب اليمن، ثم ما أن يحصل على غايته من الإعلان، حتى ينسحب بطريقة أو بأخرى. يبدأ انسحابه غالبا بتغيير صورته إلى صورة أخذها من قوقل، ثم ربما يغير اسمه. و تقل تغريداته تدريجيا حتى يختفي أو يكاد. و ربما يجعل حسابه خاصا. هو يتلذذ عندما يقول الناس عن حسابه أنه مخترق و تقريبا لا يفعل شيئا لتصحيح فكرتهم، لكنه نادرا ما يصل إلى افتعال تغريدات توهم الآخرين بأن حسابه مخترق. تستطيع أن تعبر عنه كالتالي: لو كان طول الإعلان الذي يتطلبه اللجوء مترا، فسوف ينشر إعلانا طوله متر واحد لا أكثر و لا أقل. أي أنه يحاول أن يحافظ على نشاطه الحقوقي في الحد الأدنى المطلوب للحصول على اللجوء. و هناك فرق بين الذي ينشر إعلان ترك الإسلام بهدف الحصول على اللجوء بدون أن يُظهر نفسه كناشط، و الذي ينشر إعلانه و يصر على تقديم نفسه كناشط سوف يكسّر الصخر و يحطم سيقان الحكومة السعودية. فالنوع الثاني رغم أن يده على الزناد بانتظار الحصول على اللجوء ليحذف حسابه، إلا أنه يريد أثناء الإعلان أن يحصل على الشهرة و المديح و البروز، و يحتقن لو شعر بأنك استفدت من إعلانه في زيادة عدد متابعيك فهو يريد أن تكون مكاسب إعلانه له لوحده حتى لو كنت تساعده بمجهود أكبر مما يبذله هو لنفسه. بعضهم ينشر إعلانه على شكل فيديوهات سيقوم آخرون على يوتيوب بتناقلها لتبلغ عدد المشاهدات بالملايين، و هو أثناء ذلك يستعد للحصول على اللجوء كي يحذف بعدها حسابه على تويتر بالكامل، رغم ذلك فإنه أثناء الإعلان ليس فقط لا يرغب بإعطائك الفيديو لتنشره على حسابك أنت لجلب الانتباه إلى التنوير الذي يزعم أنه يؤمن به و يسانده، بل إنه أيضا يحرص على عدم فعل أي شيء يمكن أن يجلب لك المتابعين إلا لو كان مضطرا لفعل ذلك كي يضمن استمرار مساعدتك له. هذا النوع من الناشطين يُسمى إعلانه عن ترك الإسلام "إعلان أداتي" أي أنه مجرد أداة لتحقيق غرض ما و ليس بهدف النشاط الحقوقي.

7- الناشط الملهوف: يشبه الناشط المصطنع إلا أن حاجته الرئيسية هي الحصول على المساعدات من الناشطين الحقيقيين. و تتنوع المساعدات التي يحتاجها ما بين المعلومات أو الإرشاد أو الترجمة أو جمع التبرعات أو حتى المرافقة في الدوائر الحكومية. فهو لغرض كسب تعاطف الناشطين يتظاهر بأنه، أو بأنه سيصبح مستقبلا، ناشط مثلهم. هذا النوع ينخرط في النشاط الحقوقي بأقل قدر يلزم لإعطائك انطباعا جيدا، ثم بمجرد أن يستغني عنك فإنه يختفي تماما حتى لو لم يجلب اختفاؤه له أيَّ مصلحة. بعضهم يستذكي فيقول لك أنه سيتعلم منك قواعد النشاط الحقوقي ليكتسب الخبرات. و بعضهم يتعمد إيهامك بأنه منجذب لك عاطفيا ظنا منه أن هذا ما سيجعلك تقدم له المساعدة. و الانجذاب المزعوم قد يأخذ شكل الغرام أو الإعجاب بأفكارك أو بشخصيتك، أو ربما يقدم لك كلمات أو صورا تثير غريزتك. تبدأ متاعبك من إفهامه بأنه لا يحتاج ل "إغوائك" لينال تعاطفك. ثم عليك أن تحمي نفسك من الانجراف في طريق مسدود. عدا عن الانجراف فإن هذا النوع أحيانا يقنع نفسه بأنك لا تساعده إلا لأنه أغواك، لدرجة تصل أن بعض الفتيات من هذا النوع تحسب أنك لا تساعد سوى الفتيات. لكن أخطر سلوكيات هذا النوع أنه أحيانا بعد أن يكون قد استنفذ غايته يقوم بافتعال مشكلة معك لتقطع علاقتك معه فيرتاح من التظاهر بأنه ناشط حقيقي.

8- الناشط الحقود: و هو غالبا فتاة سعودية طلبت اللجوء و تحقد على الأخريات فتريد ثنيهن عن فكرة طلب اللجوء و ذلك بعدة وسائل منها إشاعة قيمة أن الوطنية تتطلب بقاءهن في السعودية و منها تشويه صورة بلدان اللجوء بما فيها البلد الذي تتمتع هي بالحماية فيه و منها تصوير اللجوء صعبا أو خطرا أو تتخلله عقبات اخترعتها من خيالها أو بالغت في وصفها و منها نشر التشويش الذي يؤدي إلى العجز عن الوصول لبلد اللجوء او يؤدي إلى الفشل في الحصول على قبول طلب اللجوء بعد تقديمه. قلة من الرجال السعوديين ينخرطون بفاعلية في مثل هذا الدور. الناشط الحقود يكون عادةً حاد الطبع "سريع الاشتعال" بذيء الألفاظ إلا أنه أحيانا يغطي كل ذلك بطبقة من الرقة المصطنعة. أما الثابت في شخصيته فهو المكر و الخبث بما في ذلك تصنّع الطيبة الشديدة بقدر ما يلزمه فن الخداع. و هو إذا وزع معلومات عن اللجوء فغالبا مضللة، و من شبه المستحيل أن ينشر المعلومات الجيدة مجانا و هو في نفس الوقت يريد أن يبرز كبطل على حساب الناشطين الحقيقيين و لا يتورع عن تشويههم أو تلفيق التهم لهم. أحيانا يكون الناشط الحقود قد طلب اللجوء بدون إعلان ترك الإسلام و هو يخشى بشدة من أن يعلن الآخرون ترك الإسلام فيُنظر إليه من قبل سلطات اللجوء على أنه لا يستحق اللجوء، لذا يحاول تضليل الآخرين لثنيهم عن فكرة الإعلان أو لحذفه. و أحيانا يكون مشهورا و يخشى بشدة من أن يصل غيره إلى بلد اللجوء فيتقاسم معه الأضواء و الشهرة. و أحيانا يكون راغبا في الحصول على تبرعات، و ينظر إلى الآخرين الذين يجمعون تبرعات، حتى لو كانوا يجمعونها لغيرهم لا لأنفسهم، ينظر لهم كمنافسين يقتطعون جزءا من كعكته.

(سيتم إكمال الموضوع فيما بعد)




Being
مشاركات في هذا الموضوع: 1
كسبت: Locked

Re: أنواع الناشطين الحقوقيين

2#

مشاركة بواسطة Being » منذ 1 سنة

طالب انا كنت الناشط الكيوت، واول ما قريتها تذكرت نفسي وتصرفاتي ولكن...

طبعا لم اكن ناشط حقوقي ولكن كنت ناشط دراسي، ولم اترك باب خلفي ولم تكن لي مصالح في اتجاه معين. عندما كنت طالب مبتعث كانو كثير من طلاب الهندسة (السعوديين) يأتون الي بالمكتبة لكي اشرح لهم الرياضيات. وكنت لا اعاتب احد على اهماله و لا اعاتبة على تأخره عن الموعد ولا اعاتبة على غيابه عن المحاضرات وأيضا لست نادما على ما فعلته.



صورة العضو الشخصية

كاتب الموضوع
admin
Site Admin
مشاركات في هذا الموضوع: 2
مشاركات: 4887
اشترك في: منذ 3 سنوات
كسبت: Locked
المكان: ألمانيا
تلقّى لايكات: 793 مرة
الجنس:
اتصال:

Re: أنواع الناشطين الحقوقيين

3#

مشاركة بواسطة admin » منذ 1 سنة

Being كتب:
منذ 1 سنة 
طالب انا كنت الناشط الكيوت، واول ما قريتها تذكرت نفسي وتصرفاتي ولكن...

طبعا لم اكن ناشط حقوقي ولكن كنت ناشط دراسي، ولم اترك باب خلفي ولم تكن لي مصالح في اتجاه معين. عندما كنت طالب مبتعث كانو كثير من طلاب الهندسة (السعوديين) يأتون الي بالمكتبة لكي اشرح لهم الرياضيات. وكنت لا اعاتب احد على اهماله و لا اعاتبة على تأخره عن الموعد ولا اعاتبة على غيابه عن المحاضرات وأيضا لست نادما على ما فعلته.
بعد أن راقبتك لمدة طويلة وجدت أنك مجرد شخص يسعى للتشويش، فحذفت معرفك.


وجب التنويه لكي يفهم القارئ أن مداخلتك لا قيمة لها.



أضف رد جديد الموضوع السابقالموضوع التالي

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد