ماذا يحدث عندما تطلب اللجوء في مطار أسترالي؟

إجراءات طلب اللجوء إلى أستراليا
الموضوع السابقالموضوع التالي
صورة العضو الشخصية

كاتب الموضوع
admin
Site Admin
مشاركات في هذا الموضوع: 1
مشاركات: 2531
اشترك في: منذ 1 سنة
كسبت: Locked
المكان: ألمانيا
تلقّى لايكات: 294 مرة
الجنس:

ماذا يحدث عندما تطلب اللجوء في مطار أسترالي؟

مشاركة بواسطة admin » منذ 1 سنة

طبعا نتحدث هنا عمن يصلون إلى المطار الأسترالي و لديهم تأشيرة سياحية أو دراسية، و ليس من يدخلون أستراليا بشكل غير شرعي.

هناك سببان يدفعان البعض لطلب اللجوء في مطار أسترالي:

1- قلة الخبرة و عدم الاطلاع على النتائج الكارثية لهذا الطلب ظنا بأن المعاملة ستكون مثل طلب اللجوء في مطارات دول أخرى كألمانيا و كندا.
2- أحيانا يرفض موظفو المطار الأسترالي إدخال المسافر إلى أستراليا (غالبا بسبب الشك في أنه ينوي طلب اللجوء) و أحيانا فوق ذلك يهددون السعودي بالإعادة إلى السعودية أو إلى بلد الترانزيت الذي قدم منه، فحينها ربما يضطر لتقديم طلب اللجوء في المطار إذا كانت عودته إلى السعودية تشكل خطرا عليه.

اضغط هنا لتنزل للأسفل و تقرأ أهم ملاحظة.


أحيانا يمر المواطن السعودي عبر المطار الأسترالي بدون سين جيم. و أحيانا يتم التدقيق في أسباب قدومه للتأكد من غرض رحلته هل هي كما هو مذكور في التأشيرة (سياحة أو دراسة مثلا) أم أنه جاء بنية اللجوء؟ و يمكن أن يتعرض المواطن السعودي في المطار الأسترالي إلى ما يلي:

1- يطلبون تفتيش الجوال و إذا رفضتَ ربما يمنعونك من دخول أستراليا. و لو فتشوا الجوال فربما يرون إيميلاتك و محادثاتك في تويتر و واتسب و فيسبوك و رسائل SMS لمعرفة إن كنت تخطط للجوء.
2- يدققون في تذاكر السفر و يسألونك عن الترانزيت و العودة.
3- يستفسرون استفسارات كثيرة لمعرفة إن كان مرورك بدول الترانزيت مرورا عاديا أم أنه هروب من السعودية. فالفتاة التي تهرب من دبي يسألونها ماذا كنتِ تفعلين في دبي؟ فإن قالت "زيارة أقارب" يطلبون أسماء أقاربها و أرقام هواتفهم.
4- إذا لم تكن تذكرة العودة إلى السعودية يسألونك عن السبب.
5- يسألون المرأة عن أهلها و زوجها و هل هم موافقون على سفرها.
6- يسألون المرأة المتزوجة لماذا لم يأت معها زوجها.
7- ربما يطلبون رقم هاتف الزوج و الأهل للاتصال بهم.
8- يفتشون العفش تفتيشا دقيقا ليروا إن كانت الأغراض كمّاً و كيفاً فيها ما يشير إلى نية اللجوء.
9- يكررون الأسئلة كثيرا.
10- يسألونك عن المبلغ الذي عندك، للتأكد من أنه سوف يغطي تكاليف فترة مكوثك في أستراليا (الفترة التي يُفترض أن تقضيها في أستراليا كسائح أو دارس، كما هو مثبت في تذكرة الإياب).

فإذا كنت سعوديا متجها لأستراليا بغرض السياحة فيُنصح بما يلي:

1- إقفال شريحة الجوال كي لا تصلك مسجات أثناء قيام موظف المطار بتفتيش جوالك. و الأفضل أن تضع شريحة ثانية لا أحد يعرف رقمها (حبذا لو تكون الشريحة الثانية سعودية، لكن يمكنك مثلا أن تشتري شريحة من مطار الترانزيت).
2- حذف رسائل الجوال المريبة المخزنة على الجوال. و الأفضل أن تحذف أيضا رسائل الجوال المريبة المخزنة على شريحة الجوال حتى لو كنت ستنزعها.
3- حذف الواتسب و كل البرامج التي يعرفها مطاردوك.
4- حذف تويتر أو تسجيل خروج و الدخول بمعرف آخر.
5- حذف الإيميلات المريبة أو تسجيل خروج.
6- التأكد من أن العفش يبدو عفش سائح.
7- حجز الفندق حجزا مدفوعا غير قابل للاسترجاع.
8- الاطلاع على السياحة في المدينة و الاستعداد للإجابة على الأسئلة حول برنامج رحلتك السياحية.
9- الاهتمام بتذاكر الذهاب و العودة و تبرير خط السفر.
10- عدم إظهار الخوف.
11- كن مستعدا بالمبلغ الكافي من المال أو ما يثبت حيازتك للمال (ربما لا يعترفون بالبطاقات الائتمانية). يجب أن يكون المال كافيا ليغطي تكاليف الفترة التي تزعم أنك سوف تقضيها في أستراليا.

هناك فتاة سعودية وصلت لمطار أسترالي فلم يسمحوا لها بالدخول إلى المدينة لأن عفشها كان عبارة عن حقيبة ظهر. فشكوا أنها هاربة و تريد اللجوء. و هناك فتاة سعودية وصلت لمطار أسترالي ففتشوا أغراضها و وجدوا شهاداتها، فشكوا أنها تريد طلب اللجوء فلم يسمحوا لها بالدخول إلى المدينة. و هناك فتاة سعودية حققوا معها طويلا ثم قالوا لها من تعرفين في أستراليا؟
فأعطتهم اسم و رقم فتاة سعودية طالبة لجوء في أستراليا، ففهموا من ذلك أنها تنوي طلب اللجوء مثلها فلم يسمحوا لها بالدخول إلى المدينة.
المزيد من الأخبار تؤكد ما ذُكر أعلاه من تحقيق طويل لعدة ساعات و تفتيش للأغراض و الجوال بحثا عما يدل على نية اللجوء.





فإن تقدمتَ بطلب اللجوء في مطار أسترالي يتم تقييم طلبك بسرعة، ربما خلال ساعة واحدة، فإذا كان واضحا أنك لا تملك مسوغات فربما يتم رفض طلب لجوئك فورا. فإن لم يرفض طلب لجوئك فورا فسوف يتم نقلك إلى مكان يشبه السجن يحتجزونك فيه. و هو مكان سيئ و المعاملة فيه فظة. ثم هناك ثلاثة احتمالات:

1- أن يتم الإفراج عنك و السماح لك بدخول المدينة.

2- أن تبقى محتجزا لمدة ستة أشهر أو حتى مدة أطول إلى أن يصدر القرار بشأن طلب اللجوء.

3- أن يتم إرجاعك إلى وطنك أو إلى البلد الذي قدمتَ منه.


و بخصوص الاحتمال الثالث:

- هل يحق لأستراليا أن ترجعك إلى وطنك (السعودية) لو كان هناك عليك خطر من ذلك؟ كلا. فأستراليا وقعت على اتفاقية الأمم المتحدة التي تمنع إرجاع طالب اللجوء لبلد فيه خطر عليه.

- هل يمكن أن يدوس موظفو مقرات الاحتجاز على القانون و يرجعونك لوطنك حتى لو كان هناك خطر عليك؟ لا نعلم. هذه الحالة غير واضحة. فالمعاملة الفظة في هذه المقرات تجعلنا عاجزين عن التنبؤ بسلوكهم.

- هل يحق لأستراليا أن ترجعك إلى البلد الذي قدمتَ منه؟ الجواب يعتمد على البلد. فإذا كان مثلا كوريا الجنوبية فالجواب هو نعم يحق لأستراليا إرجاعك إليه لأنه بلد آمن و فيه نظام لجوء مثل البلدان المتقدمة. لكن لو كان البلد الذي قدمت منه هو مثلا ماليزيا المعروف بتعاونه مع السعودية و ترحيل المطلوبين السعوديين إلى السعودية، و كنت فعلا مطلوبا للسعودية و هناك خطر عليك، فالجواب هو كلا لا يحق لأستراليا إرجاعك إلى ماليزيا في هذه الحالة. فأستراليا وقعت على اتفاقية الأمم المتحدة التي تمنع إرجاع طالب اللجوء لبلد فيه خطر عليه. لكن هل يمكن أن يدوس موظفو مقرات الاحتجاز على القانون و يرجعونك للبلد الذي قدمتَ منه حتى لو كان هناك خطر عليك؟ لا نعلم. هذه الحالة غير واضحة. فالمعاملة الفظة في هذه المقرات تجعلنا عاجزين عن التنبؤ بسلوكهم.


و هذا يجعل الراغب بطلب اللجوء في أستراليا، و الذي يكون مطلوبا للسعودية (مثلا فتاة هاربة من أهلها)، يجعله حائرا بين قرارين في اختيار خط رحلة سير الطيران:

- إن دخل أستراليا قادما من بلد آمن مثل كوريا الجنوبية أو هونغ كونغ ثم اضطر لتقديم طلب اللجوء في المطار، فسوف يحق للأستراليين أن يرجعوه إلى البلد الذي قدم منه. لكنه على الأقل بلد آمن. في هذه الحالة يصبح أفضل خيار هو أن تدخل أستراليا قادما من بريطانيا، فإذا أرجعوك إلى بريطانيا (على فرض أنهم فعلوا ذلك) تطلب اللجوء في بريطانيا. مثال على رحلة مباشرة من بريطانيا إلى أستراليا:
Qantas QF10

13:15LHR London-Heathrow
13:00+1PER Perth
- و إن دخل أستراليا قادما من بلد غير آمن مثل ماليزيا، و هو مطارد من الحكومة السعودية، فسوف لن يحق للأستراليين أن يرجعوه إلى البلد الذي قدم منه. لكن لو داسوا على القانون و أرجعوه فسوف يتعرض فور وصوله إلى ماليزيا للاعتقال و الترحيل إلى السعودية. و نحن لا نعلم إن كانوا يدوسون على القانون.


و بعد كل الشرح أعلاه، ينبغي أيضا أن تعلم أنك إذا تقدمت بطلب اللجوء في المطار فسوف تخضع لقوانين تختلف عن الذي يتقدم بطلب اللجوء من داخل المدينة. و سوف يكون حصولك على الإقامة الدائمة أمرا صعبا.



أما الذي يتقدم بطلب اللجوء داخل أستراليا (من داخل المدينة و ليس في المطار) فإجراءاته تكون سهلة كما شرحناه على الرابط التالي:

viewtopic.php?f=33&t=32




هل يؤثر إبلاغ أهلك عن هروبكِ على طريقة التحقيق معكِ في المطار الأسترالي؟ من خلال الحالات التي تابعتها لم أجد تأثيرا. فالفتيات السعوديات الهاربات لم يبد من التحقيق معهن في المطار الأسترالي بأن المسؤولين في المطار لديهم علم مسبق بأن هذه الفتاة هاربة. لكن آخر قصة حدثت في هونغ كونغ مختلفة قليلا، حيث كان موظفو القنصلية السعودية في هونغ كونغ يلاحقون طالبتي لجوء سعوديتين و كلما همتا بصعود الطائرة يخبر رجالُ القنصلية طاقمَ الرحلة أن هاتين الفتاتين تنويان طلب اللجوء ما يؤدي إلى منعهما من صعود الطائرة (هذا وصف تقريبي لما حدث).



ختاما إليكم قصة واقعية فيها دروس مفيدة جدا:

كانت خطة رحلتي من عمّان الى هيثروا ترانزيت ثم الى كوريا الجنوبية من هناك الى استراليا
( كنت خايفة من كثر ما اسمع ان الرحلات الستريت يتم ايقافها في دبي )
حجزت التذكرة على الخطوط البريطانية اون لاين

لمن وصلت اخذ التذكرة استوقفني الموظف قال : عندك حجز هوتيل في كوريا قلت لا
قال عندك ترانزيت في لندن قلت ما يحتاج
ورفض يعطيني التكت

خطتي الثانية نجحت
حجزت تذكرة من عمّان الى دبي
وانا بطائرة لهناك حجزت تذكرة اخرى من دبي الى ابو ظبي الى ميلبرون دايركت بدون توقف

التذكرة كانت على خطوط فيرجن الاسترالية لكن ما طلعت على فيرجن طلعت على طائرة الاتحاد الامراتية

لمن دخلت لمطار ابو ظبي علموا لي بصمة عين وسألوني عن الفيزا الاسترالية واغراضي
كنت حاملة شنطة ظهر فاضيه عبيتها عشان ما يشكون وكنت حاملة شنطة كتف

سالني كم يوم قلت عشر ايام قال شنطك قليلة ( موظفة خطوط الاتحاد )
قلت بازور صديقتي تدرس هناك وباسكن معها واغراضي معها

( حاولوا قدر ما تقدروا تتماسكوا ولا تتوترون)

بعدها اعطتني التكت ورحت لميلبرون (عملو ختم دخول للاستراليا)
الغلط الاول الي وقعت فيه اني ضعت بمطار ميلبرون وسالت الموظف فشك فيني واستجوبني وكنت هلكانه وماعرف احد هناك
فاعترفت اني طالبه لجوء فحولني على دائرة الهجرة الي بالمطار تختلف عن دائرة الهجرة الي بالمدينة

هناك استجوبوني خمس ساعات وسجلوا كلامي وارغموني اني اكنسل الفيزا السياحية اذا اريد لجوء
فسويت اللي قالوه وكان غلط ثاني ( لان محاميتي قالت انتي داخله بشكل شرعي مالهم حق يوقفونك)
خلوني انام ليلتها في المحتجز في بروداميدوس
اليوم الثاني اخذوني المطار وحجزوا لي تذكرة عودة للمكان الي طلعت فيه ابو ظبي
قالوا مانقدر نساعدك
رفضت بقوة وطلبت اني اكلم حقوق الانسان و و
قابلت اربع ضباط استرالين واحد ورى الثاني كلهم يحاولون يرجعوني
لكن رفضت وبينت اني بخطر بمجرد رجوعي واهلي يقدرون يوصلون لي حتى خارج السعودية( دول الخليج)
قلت ابي محامي ( بمجرد ما قلته وقفوا يضغطون علي) وقال من حقك تطلبين محامي
بعدها حولوني للمحتجز لمدة ثلاث شهور تواصلت مع منظمة ASRC مختصه بتوفير محامين مجانين

كان تواصلي بالمحتجر قليل لانهم مانعين الجوالات فقط حواسيب مكتبيه مراقبة

جلست بالمحتجز ثلاث شهور وطلعت بفيزا حماية لمدة خمس سنين قابله لتمديد مع امكانية العمل والدراسة وامكانية التقديم على الجنسية والاقائمة الدائمة
(في المحتجز رجال السفارة السعودية ارادوا ان يقابلوني وعرضوا علي الدراسة والسكن والوظيفة فقط في شرط ان اتخلى عن اللجوء فرفضت مقابلتهم)

اتمنى تكون قصتي مفيدة

ما يستفاد من القصة:
  1. تم حجز الفتاة السعودية في مكان سيء و ذلك لأنهم في المطار الأسترالي اكتشفوا نيتها طلب اللجوء.
  2. حاولوا أن يدوسوا على القانون و يرجعونها إلى الإمارات. لكنهم لم يضغطوا لدرجة كاملة. للمقارنة: هناك فتاة سعودية سافرت من كوريا الجنوبية إلى سيدني، و اكتشفوا في المطار بأنها تريد طلب اللجوء فأودعوها في المحتجز السيء ثم سحبوها سحبا إلى الطائرة و أرجعوها إلى كوريا. هنا نلاحظ أنه عندما يكون البلد الذي جئت منه آمنا، لا يعطونك فرصة للمقاومة. أما إذا كان غير آمن، فهم يضغطون عليك بنسبة ما و لكن ليس بشكل كامل.
  3. الكلمة السحرية هي "أريد محامي". لم ينفع الاستنجاد بالمنظمات. لماذا؟ لأن القانون يعطيها الحق في الحصول على محامي و هكذا يصبحون مجبرين. لكن مرة أخرى ننبه: لا نعلم إن كانوا سيحترمون القانون دائما.
  4. رغم المحتجز السيء، كانت النتيجة النهائية رائعة فقد حصلت على اللجوء (تأشيرة الحماية) خلال ثلاثة شهور بينما باقي السعوديين الذين أعرفهم استغرق الأمر منهم سنة أو أكثر بما يصل إلى أكثر من سنتين لدخول المقابلة.
  5. هناك درس جانبي و هو أن إعفاءك من تأشيرة الترانزيت لا يعني أنهم سيسمحون لك فعلا بصعود الطائرة المتجهة مباشرة إلى بلد الترانزيت. لذا خذ احتياطاتك دائما و كن مستعدا بخطة بديلة.



الموضوع السابقالموضوع التالي

العودة إلى “استراليا”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 0 زائر